جولات صحيّة

ضرس العقل .. متى يجب إزالته ؟

ضرس العقل هو الضرس الثالث الدائم في الفم و بالنسبة لمعظمنا أربعة أضراس للعقل أو أقل واحد في كل ركن من أركان الفم .و هي آخر ما ينشأ من الأسنان ، يبزغ في سن متأخرة و يتزامن بزوغه مع فترة بلوغ الإنسان سن الرشد، و يكون بين عُمُرَى الثامنة عشرَ و الخامسة و العشرين و لذلك سمي بضرس العقل وفي الحقيقة أنه ليس له أيّ علاقة بالعقل أو الرشد .
و ينمو ضرس العقل عادة مثل بقية الضروس في مكانه و بشكل طبيعي.ولكن ماهي الحالات التي تستدعي خلعه؟

في عديد من الأحيان، فإن أضراس العقل لا يتاح لها حيز للنمو بشكل سليم، ويمكن أن تسبب مشكلات. يمكن لضرس العقل البارز أن ينمو بزوايا مختلفة في الفك، حتى أنه قد ينمو أفقيًا في بعض الأحيان. يمكن أن تتضمن مشكلات أضراس العقل ما يلي:

  • عدم بروز ضرس العقل نهائيا و في هذه الحال يقوم بإيذاء جذور الضرس المحاذي له و يتسبب في إلتهاب الانسجة المحيطة به و الألم و أيضا التكيس و هي حالة تتطلب الجراحة لإخراج هذا الضرس.
  • ضرس العقل يَبْرُز جزئيًا من اللثة فيصبح تنظيفه أمرا صعبا مما يجعله مكانا متاحا لجمع بقايا الطعام والتسبب في إلتهابات ينجر عنها الإنتفاخ على مستوى الضرس و الألم و عدم القدرة على الأكل و يصبح اإقتلاعه ضروريا و هي عملية جراحية بسيطة.
  • مزاحمته للأسنان المجاورة. إن لم يتوفر لضرس العقل حيزٌ كافٍ للنمو للبروز بشكل ملائم، فقد يزاحم الأسنان المجاورة أو يضر بها في هذه الحالة يجب إقتلاعه .

يوصي بعض أطباء الأسنان بخلع أضراس العقل إن لم تبرز بشكل كامل. ويعتقد العديد من أطباء الأسنان أنه يُستحسن خلع أضراس العقل في سن أصغر، قبل أن يكتمل نمو الجذور والعظم، حيث يكون التعافي بعد الجراحة أسرع بصفة عامة. لذلك فإن بعض اليافعين يخضعون لخلع أضراس العقل قبل أن تسبب لهم أي مشكلات.

ووفقًا للجمعية الأمريكية لطب الأسنان، قد يكون خلع أضراس العقل ضروريًا إذا حدثت تغيّرات في منطقة تلك الأضراس، مثل:

  • الألم
  • تكرار الإصابة بالعدوى في الأنسجة الرخوة وراء السن الأخير السفلي
  • أكياس مليئة بالسائل
  • الأورام
  • تضرر الأسنان المجاورة
  • مرض اللثة
  • تسوس شديد في الأسنان

أحيانًا لا تكون هناك عوامل واضحة يمكن الاعتماد عليها لاتخاذ قرار خلع ضرس العقل. تحدَّث إلى طبيب الأسنان أو جراح الفم حول وضعية ضرس العقل لديك وحالته الصحية والنهج الأفضل لحالتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق