منوعات

يخاطر بحياته داخل فوهة بركان من أجل سلفي !

أخطر سلفي

في مشهد يحبس الأنفاس، التقط شاب يمني صور “سيلفي” في فوهة بركان، يمكن تصنيفها من بين أخطر الصور الملتقطة على الإطلاق، بسبب تعريض نفسه لخطر حقيقي كاد يودي بحياته.
ما يظهر في الفيديو، الذي لاقى رواجاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، الشاب مهيب الصديق وهو يتسلق فوهة بركانية شديدة الوعورة والخطورة تسمى “حرضة دمت”، من أجل التقاط سيلفي.

إلى ذلك تسلق الصديق حافة منحدرة على جبل وأسفله فوهة بركان كبيرة ومن أعلاه منحدرات ونتوءات، وقام بأخذ صور لنفسه في أوضاع مختلفة و”مخيفة”.

وبعد إكمال مغامرته الخطيرة، قال إنه لم يكن خائفاً، موضحاً أن من يصعد إلى ذلك المكان وهو “واثق من نفسه” لا يشعر بالخوف أبداً.

واستغرب ناشطون يمنيون من قيام الشاب اليمني بالمغامرة من أجل التقاط صورة سيلفي كانت قد تودي بحياته، مستغربين في الوقت نفسه من عدم أخذه الاحتياطات اللازمة لتسلق المرتفعات والمنحدرات الجبلية الخطرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق