منوعات

مسنة أسترالية توفيت على يد قطة كانت تربيها بمنزلها و السبب مفزع

مسنة توفيت على يد قطة

توفيت سيدة مسنة تعيش بمدينة ملبورن على يد قطة كانت تربيها بمنزلها في استراليا.

ووجدت العائلة الجدة البالغة من العمر 80 عاما فاقدة للوعي أثناء نومها، وإلى جانبها قطتها مينتي.

وقالت ابنتها لصحيفة هيرالد صن: كانت أمي تنام مع القطة، ومن الواضح أنها خلال الليل كانت تلعق جرحا لديها، ودخول اللعاب لدمها هو الذي سبب لها الأذى.

وعانت السيدة من التهاب السحايا الجرثومي، وأمضت تسعة أيام في غيبوبة بمستشفى بوكس هيل قبل وفاتها.

ودفعت الحادثة الأطباء لإطلاق تحذيرات من لعاب القطط. ويقول أخصائيو الأمراض المعدية إنهم يرون شخصا واحدا على الأقل أسبوعيا في مستشفيات ملبورن بسبب البكتيريا القاتلة في لعاب القطط.

ويحذر الأخصائيون من أن لعاب القطط يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة مثل: فشل القلب وحتى العمى.

ونبه مدير الأمراض المعدية في أوستن هيلث ليندسي جرايسون الناس من السماح لقططهم بلعق الجروح المفتوحة.

وقال إن الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي يجب أن يتجنبوا الحيوانات.

 هذا المقال لا يحرض على رمي الحيوانات الأليفة في الشوارع 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى