المطبخ الأوروبي

كباب القطايف.. ابتكار تركي جديد

في محاولة منه للتميز في ولاية غازي عنتاب، الشهيرة باسم “عاصمة فنون الأكل” في تركيا، ابتكر صاحب مطعم نوعا جديدا من الحلويات أطلق عليه “كباب القطايف”. وجمع صاحب المطعم سيردال أورهان في ابتكاره بين صنع الحلويات وشي الكباب على الفحم
وتتميز الولاية بحلوياتها وكبابها على مستوى البلاد، ويعد مطبخها أول مطبخ تركي أدرجته اليونسكو في “شبكة المدن الإبداعية”، في مجال فنون الأكل.

وتوصل أورهان إلى الابتكار الجديد بعد تجارب طويلة لمدة شهر، بسبب المنافسة المحتدمة بين أشهر الطباخين في الولاية لابتكار حلويات جديدة.

ويحظى الابتكار الجديد بإقبال كبير من أهالي المدينة

كباب القطايف يجمع بين صنع الحلويات وشي الكباب على الفحم
كباب القطايف يجمع بين صنع الحلويات وشي الكباب على الفحم

وتتم صناعة هذا الكباب حلو المذاق، من خلال مزج الفستق المطحون مع قطر السكر بداية، ومن ثم ضمه على سيخ الشي المخصص للكباب، ولفه بخيوط عجينة القطايف (المستخدمة في صناعة الكنافة).

وبعد ذلك، يتم شي كباب القطايف على الفحم، ثم يُسكب عليه قطر السكر، ويتم تقديمه مع إضافة القشطة والفستق المطحون فوقها.

وفي حديث مع الأناضول، أفاد أورهان بأن مطبخ عاصمة فنون الأكل غازي عنتاب، غني جدا بالمأكولات من اللحوم المشوية والحلويات.

وأضاف أن أول ما يتوارد إلى الأذهان عند الحديث عن مطبخ غازي عنتاب هو سيخ الكباب وحلويات القطايف، الأمر الذي دفعه لتجربة صنع حلويات على السيخ.

كباب القطايف يُسكب عليه قطر السكر
كباب القطايف يُسكب عليه قطر السكر
وأردف أن زبائنه كانوا يستغربون جدا من فكرة كباب القطايف عند سماعهم به لأول مرة، لكن سرعان ما يتغير رأيهم ويعجبون به كثيرا بعد تذوقه.

وشدد على أهمية المنافسة والتميز في سوق المأكولات في غازي عنتاب، الأمر الذي يدفع الطباخين لابتكار مأكولات جديدة على الدوام، منذ قديم الزمان وحتى الآن، معربا عن أمله في استمرار هذه العادة في المستقبل أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى