جولات صحيّة

حقائق نجهلها عن الخط الأبيض على الدجاج ؟

لحوم الدواجن

تنقسم اللحوم بشكل عام إلى نوعان : لحوم حمراء و لحوم بيضاء. جاء هذا التقسيم حسب تركيز الميوغلوبين Myoglobin في الألياف العضيلة. أي كلما زادت نسبة الميوغلوبين في اللحم زاد إحمراره

الكثير منّا يبتعد عن اللحوم الحمراء لما قد تُسببّه من مشاكل للصحّة و يميل للحوم البيضاء.

اللحوم البيضاء لا تتسبّب في ارتفاع الكوليسترول Cholesterol في الدم، و بالرغم من هذا يجب علينا أن نتناول اللحوم كيف ما كان نوعها بإعتدال وأن نعتمد في نظامنا الغدائي على الفواكه ،السوائل، و الخضار بشكل كبير، لأن اللحوم البيضاء تحتوي على البروتين الحيواني الذي يمكن أن يتسبّب بالعديد من المشاكل الصحية للإنسان.

حقائق نجهلها عن الخط الأبيض على الدجاج ؟
حقائق نجهلها عن الخط الأبيض على الدجاج ؟

و نشر موقع “goodhousekeeping” نتائج دراسة حول خطورة وجود هذا الخط الأبيض على صدر الدجاج، و هو مؤشر للعلاقة بين البروتين و الدهون الذي تحتوي عليه الدجاج.
إذا بدا هذا الخط واضحا وكبيرا ، فهذا يعني أن :

  • نسبة الدهون في الدجاجة كبيرة
  • و نسبة البروتين أقل نسبيا،

أكد العلماء أن الخط الأبيض في الدجاج لا يؤثّر سلبا على صحّة الإنسان ويبقى الدجاج الخيار الصحي بديل الحوم الحمراء .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق