غرائب و عجائب

ما سبب اللون الزهري لبحيرة “هيلير” في أستراليا؟

بحيرة “هيلير”هي بحيرة في أستراليا، تتميز بلونها الوردي الغامق وتقع تحديداً في منطقة جولدفيلدز في الجزيرة الوسطى من الجزء الغربي لقارة أستراليا، وتتميز بتضاريسها الطبيعية الرائعة، وغابات الأشجار الكثيفة، والكثبان الرملية الناعمة، وقربها من المحيط.
يعتقد أن أول اكتشاف للبحيرة كان من قبل بعثة “فلندرز “و قد كان في بعثة بريطانية في عام 1802 م . وقال “فلندرز“ أنه شاهد البحيرة عندما صعد إلى أعلى منطقة بالجزيرة .
اللون الزهري لبحيرة “هيلير” ظاهرة غريبة حيث أن العلماء يرجحون أن سبب هذا اللون الوردي هو إرتفاع درجات الحرارة مما يؤثر على البكتيريا والطحالب والأملاح الموجودة داخل البحيرة، والتي تتفاعل مع بعضها البعض فينمو نوع من البكتيريا ذات القشرة الزهرية اللون.

قد يعجبك أيضا .. ما السر وراء هذا اللون الوردي لنهر كوسكو؟

ما السر وراء هذا اللون الوردي لنهر كوسكو؟


لكن الغريب عند وضع الماء في كوب أو أي شيء آخر يظل لون الماء ورديا وحتى اليوم لم يتوصل العلماء إلى تفسير مؤكد لهذه الظاهرة .
كما أن اللون الزهري ليس دائماً إذ إنها تعود للونها الطبيعي مع إنخفاض درجات الحرارة، ويعدّ أفضل وقت لمشاهدة البحيرة بهذا اللون هو وقت غروب الشمس، إذ تتحول البحيرة إلى اللون الزهري الخفيف الظلّ.
يذكر أن، بحيرة “هيلير” الأسترالية ليست الوحيدة ذات اللون الزهري في العالم لكنها الأشهر، حيث تقع إحدى البحيرات الزهرية أيضاً في سلطنة عُمان، كذلك هناك بحيرة “ريبتا” في السنغال، إذ تتحول الى اللون الزهري في أوقات معينة من شهور السنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى