علوم و تكنولوجيا

شاهد كيف تشرب الزرافة الماء بصعوبة !

الزرافة

الزَّرَافَةُ هي أطولُ الحيوانات البريَّة بلا مُنازع، من أبرزُ خصائصها المُميَّزة هي عُنقها و قوائمها فارعة الطول، و النُتوءات العظميَّة على رأسها الشبيهة بالقُرون، وأنماطُ فرائها المُتنوِّعة.

قوتُها الرئيسيّ هو أوارقُ الطلح (السنط، أو الأقاقيا)، التي ترعاها على ارتفاعاتٍ لا تصلها أغلب العواشب الأُخرى، وقد تتناول الزرافة بِلسانها الطويل (البالغ حوالي نصف متر) غصنًا من ارتفاعٍ يُقارب ستَّة أمتار، وبحركةٍ جانبيَّةٍ من رأسها تُجرِّد ما عليه من ورقٍ. وتعيشُ الزرافة طويلًا دون ماء.
تقضي الزرافات معظم حياتها واقفة ، حتى أنهم ينامون وينجبون واقفين ، الزرافات تحتاج فقط للشرب مرة واحدة كل بضعة أيام تأتي معظم مياههم من جميع النباتات التي يأكلونها.

قد يعجبك أيضا .. شاهد طائر الوقواق الخبيث ماذا يفعل بفراخه !

شاهد طائر الوقواق الخبيث ماذا يفعل بفراخه !


لا تتميز الزرافة بطول رقبتها فحسب، فهي تتمتع كذلك بلسانٍ طويل يصل إلى 30سم، و لا تستخدمه فقط لغايات الشرب والطعام، بل تستخدمه لتظيف أنفها و أذنها مما يعلق بها من شوائب.

شكلُ فم الزَّرافة عندما تشرب.
شكلُ فم الزَّرافة عندما تشرب.

تواجه الزرافة صعوبات في شرب الماء و السبب طول جسمها و إذا أرادت أن تشرب فعليها أن تباعد بين قائمتيها الأماميتين كثيرًا و تثني رقبتها إلى الأسفل لتبلغ الماء.
من الناحية الطبية وضعية الإنحناء التي تتعرض له الزرافة أثناء عملية الشرب خطيرة فهي تزيد من ضغط الدم على المخ، مما قد يُسبب بتفجير الشرايين والشعيرات الدموية داخل المخ، لتجنب حدوث ذلك فقد حباها الله تعالى صماماتٍ في مُدمجة في أوعيتها الدموية تُمكنها من التكيف مع هذا الإنحناء خلال شربها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق