علوم و تكنولوجيا

لأول مرة علماء يخترعون “روبوتا” يصوّر الموج في قلب الأعاصير

saildrone

نجح علماء في تسجيل مقطع مصور لتكوّن الموج داخل إعصار من الدرجة الرابعة بفضل روبوت عائم، في سابقة من نوعها. وقد واجه الروبوت الإعصار العاتي سام في المحيط الأطلسي، مع أمواج بعلو 15 متراً وسرعة فاقت 190 كيلومتراً في الساعة.

وأظهرت الصور سماء داكنة وأمواجاً تقذف بقوة هذا الجسم الشبيه بلوح شراعي برتقالي طورته شركة “سايل درون”.

إلى ذلك، كشفت الشركة المطورة أن هذه “المسيّرة العائمة” تنقل بياناتها مباشرة إلى الوكالة الأميركية لمراقبة المحيطات والغلاف الجوي (نوا).
ويهدف هذا الابتكار إلى المساعدة في فهم المسارات العلمية خلال الأحداث المناخية القصوى بهدف التكهن بحصولها والتحضر لها بصورة أفضل.

بدوره، قال مؤسس “سايل درون” ورئيسها التنفيذي ريتشارد جنكينز في بيان إن الروبوت “يذهب حيث لم تجرؤ أي مركبة بحثية إلى الذهاب سابقاً، من خلال التنقل في عين الإعصار، وجمع البيانات التي ستحول فهمنا لهذه العواصف العاتية”.
يذكر أنه تم التصوير داخل الأعاصير في السابق لكن من الجو، بواسطة طائرات على سبيل المثال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى