علوم و تكنولوجيا

هل يجلس الرواد في الفضاء؟

الجلوس في الفضاء

رائد الفضاء هو شخص يتم تدريبه بواسطة برنامج رحلات فضائية مأهولة ليأتمر  أو يقود أو يخدم كعضو في طاقم المركبة الفضائية. في حين أن الاسم غالباً مايطلق على رواد الفضاء المحترفين، فهو يطلق أحياناً على كل من سافر إلى الفضاء من العلماء و السياسيين و الصحفيين و السياح.

حياة رواد الفضاء لا تشبه الحياة على سطح الأرض لانعدام الجاذبية فيها فالحياة هناك مختلفة تماما.

لذا يتدرّب رواد الفضاء بشكل حثيث على العيش في الفضاء قبل الصعود إليه، فهناك أساليب خاصة و أنظمة غذائية معينة يجبر رواد الفضاء على التعود عليها لمدة طويلة.

يذهب عادة رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية لمدة تصل عادة إلى 6 أشهر، غير أن الأمريكي سكوت كيلي استطاع أن يكتب اسمه في التاريخ عام 2016 بعد أن أكمل رحلة استغرقت 340 يوما مع رائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنينكو.

و كان الهدف من الرحلة هو دراسة تأثير انعدام الوزن و الإشعاع و العزلة على جسم الإنسان أثناء بقاء فترة طويلة في الفضاء.

قضى سكوت كيلي إجمالي 520 يوما من عمره في الفضاء
قضى سكوت كيلي إجمالي 520 يوما من عمره في الفضاء

الجلوس في الفضاء

لكن هل تساءلت يوما إذا كان رواد الفضاء بحاجة إلى “مقعد” في الفضاء؟

الجواب: نعم. لكن هذا “المقعد” قد يكون مختلفا عما تعتقد. فهذه المقاعد مصممة خصيصا لدعم جسم رواد الفضاء في حالة انعدام الجاذبية، و تساعد المقابض المثبتة في السقف رواد الفضاء على التحرك لإكمال المهام داخل الوحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى