قارّة أوروبا

معلومات قد تعرفها لأول مرّة عن إليزابيث الثانية في عيد ميلادها 94

إليزابيث الثانية

تحتفل الملكة إليزابيث الثانية بعيد ميلادها الـ 94 يوم 21 أبريل  بعيدا عن الأشخاص الذين تحبهم بينما يستمر العزل المنزلي بسبب فيروس كورونا.

و تلتزم الملكة بقواعد التباعد الاجتماعي في قلعة وندسور في بيركشاير مع زوجها البالغ من العمر 72 عاما، الأمير فيليب،  و عدد محدود من طاقم القصر لحمايتهم.

وقررت ملكة بريطانيا عدم الاحتفال بعيد ميلادها لهذا العام، و عدم تنظيم أي مراسم خاصة بذلك.

و نظرا لأن العائلة المالكة تحاط بالكثير من الخصوصية، فإن هناك الكثير مما قد لا يعرفه الناس في بريطانيا و العالم عن الملكة إليزابيث الثانية.

و مع بلوغها 94 عاما، نقدم مجموعة من الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام و الغريبة أحيانا حول الملكة.

تم تصويرها ما يقرب من 100 فيلم وبرنامج تلفزيوني:

وفقا للبيانات الصادرة عن قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت “IMDb”، فقد تم تصوير الملكة نحو 100 مرة، من بينها فيلما “The Crown” الذي يتم بثه على منصة “نتفليكس”، و”الملكة”.

ليس لديها جواز سفر:

في حين أن معظمنا سيكون غير قادر على السفر من دون وثيقة، يمكن للملكة السفر إلى الخارج بسعادة دون الحاجة إلى هذه الوثيقة التي تُطلب منا لمغادرة البلاد.

و يمكن أن نقرأ عبر الموقع الإلكتروني للعائلة المالكة: “بما أن جواز السفر البريطاني يصدر باسم جلالة الملكة، فمن غير الضروري أن تمتلك الملكة و احدا”، مضيفا أن جميع أفراد العائلة المالكة الآخرين، بما في ذلك دوق إدنبره وأمير و يلز، يملكون جوازات سفر.

تحتفل بعيد ميلادها مرتين:

ولدت الملكة في 21 أبريل 1926، و مع ذلك، تحتفل بعيد ميلادها “الرسمي” في يونيو في موكب احتفالي يعرف باسم Trooping the Colour ، و الذي كان احتفالا تقليديا اعتمد منذ عام 1748.

هي من مشجعي فريق أرسنال:

كشفت الملكة عن تشجيعها لفريق شمال لندن لكرة القدم من قبل السياسي جيريمي كوربين، خلال خطاب ألقاه في مجلس العموم عام 2016.

كما ادعى لاعب خط الوسط السابق في النادي، سيسك فابريجاس، أن الملكة أخبرته بأنها “من المعجبين” بالفريق خلال حفل استقبال في قصر باكنغهام عام 2007.

تتحدث الفرنسية بطلاقة:

الملكة هي واحدة من أكثر الملوك البريطانيين سفرا في التاريخ، وقد ألقت عددا من الخطب الرسمية باللغة الفرنسية عند زيارتها للبلاد، لتظهر براعتها في اللغة.

تستضيف أكثر من 50 ألف شخص في قصر باكنغهام كل عام:

ترحب الملكة بالآلاف من الناس في القصر، و تستضيفهم في وجبات الغداء والعشاء والمآدب و حفلات الحدائق المختلفة في القصر، بفضل زخم التقويم الاجتماعي.

تعتبر أول ملك في بريطانيا يبلغ العيد البلاتيني لزواجه:

في عام 2017، احتفلت الملكة والأمير فيليب بمرور 70 عاما على الزواج، بمناسبة العيد البلاتيني لزواجهما، ما جعلها أول ملوك بريطانيا يصل إلى هذا الاحتفال.

وتزوجا في دير وستمنستر في لندن في 20 نوفمبر 1946، وبحسب ما ورد، فقد احتفلا بهذه المناسبة في حفلة خاصة متواضعة في متنزه قلعة و ندسور.

و بحلول 20 نوفمبر 2020 سيكون مر على زواج الملكة و الأمير فيليب 74 عاما.

ميكانيكية مدربة:

كانت الملكة أول امرأة من العائلة الملكية تنضم إلى القوات المسلحة بدوام كامل عندما التحقت كميكانيكية في خدمة المساعدة الإقليمية (Auxiliary Territorial Service) في عام 1945.

شاركت أول منشور لها على “إنستغرام” في 2019:

في زيارة لمتحف العلوم، نشرت الملكة صورة لرسالة عام 1843 إلى جدها الأكبر الأمير ألبرت على صفحة “إنستغرام” الخاصة بالعائلة الملكية.

وكانت الرسالة مبعوثة من قبل رائد الكمبيوتر البريطاني تشارلز باباج.

بعثت برسالة إلى القمر:

بعثت الملكة رسالة تهنئة إلى رواد فضاء أبولو 11 للهبوط على سطح القمر في يوليو 1969، ووقع إيصالها بنجاح إلى القمر.

المصدر: إندبندنت + mylondon.news

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق